الاحتلال ينكل بالأسرى وقواته تقتحم سجن النقب

أسرى فلسطينيون في سجن النقب (الفرنسية)
أسرى فلسطينيون في سجن النقب (الفرنسية)

قال نادي الأسير الفلسطيني إن حالة من التوتر سادت أقسام الأسرى في سجن النقب، بعد أن اقتحمت قوات تابعة لإدارة السجون قسما يقبع فيه 60 أسيرا.

وأضاف النادي أن إدارة السّجن وفي خطوة وصفها بالتنكيلية، أخرجت الأسرى من القسم لنقلهم إلى بقية أقسام السجن؛ إلا أن الأسرى واجهوا هذا الإجراء بإغلاق الأقسام، ورفضوا أخذ وجبات الطعام.

ولفت نادي الأسير إلى أن إدارة السجن صعّدت مؤخرا من إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى على مستويات عدّة في محاولة لسلب مزيد من حقوقهم.

وفي سياق آخر، نظّم ممثلون عن الهيئات، التي تُعنى بالأسرى الفلسطينين، ومجموعة من أهاليهم وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في البيرة.

وتأتي الوقفة إسنادا للأسرى ودعما للأسيريْن الغضنفر أبو عطوان ومحمد عواد، المضربيْن عن الطعام لليوم 22 على التوالي رفضا لاعتقالهما الإداري.

وطالب المعتصمون الصليب الأحمر الدولي بالتحرك العاجل لإعادة برنامج الزيارات لعائلات الأسرى المتوقف منذ عام.

من جهته، أكد نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت، الليلة الماضية وفجر اليوم، 28 فلسطينيا من مناطق عدة في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.

وفي إحصائية جديدة أكد نادي الأسير أن قوات الاحتلال سجلت أكثر من 1300 اعتقال في الضفة الغربية؛ من بينها أكثر من 700 اعتقال في القدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ودّع الفلسطينيون المناضل محمود بكر حجازي الذي اعتبر أول أسير في الثورة الفلسطينية المعاصرة، والذي اعتقل في يناير/كانون الثاني عام 1965، وأصدرت إسرائيل بحقه حكما بالإعدام وحاولت تصفيته.

24/3/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة