بعد "الشيخ جراح".. وسم أنقذوا حي سلوان لمواجهة حملة تهجير إسرائيلية جديدة في القدس

1-أسيل جندي، بلدة سلوان، القدس، فلسطين، صورة عامة تظهر بها حفريات سلطات الاحتلال على مدخل بلدة سلوان لإكمال المشاريع الاستيطانية وخلف الحفريات منزل عائلة سمرين وما تسمى مدينة داوود(الجزيرة نت).
حفريات سلطات الاحتلال على مدخل بلدة سلوان لإكمال المشاريع الاستيطانية (الجزيرة)

تصدر وسم "#أنقذوا_حي_سلوان" مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية، وذلك بعد الكشف عن حملة تهجير جديدة يسعى الاحتلال الإسرائيلي لتنفيذها بحق السكان الفلسطينيين في الحي الواقع شرقي القدس الشرقية.

وحذر وزير شؤون القدس فادي الهدمي من إقدام الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ حملة تهجير وتطهير عرقي جديدة تطال مئات الفلسطينيين في حي "بطن الهوى" ببلدة سلوان في القدس المحتلة.

وتصدر وسم "أنقذوا_ حي_سلوان" الوسوم الأكثر تفاعلا في الأردن ومصر على موقع تويتر مع وسمي "#أنقذوا_حي_الشيخ_جراح"، و"#الأقصى_في_خطر"، كما تفاعل معه مغردون فلسطينيون وعرب نددوا بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة بحق الفلسطينيين في القدس المحتلة.

وشارك لاعب المنتخب القطري السابق عادل الدهيم على الوسم المتداول قائلا في تغريدة على تويتر "الاحتلال الإسرائيلي يستهدف كل الفلسطينيين بالتطهير العرقي لضمان استمرارية وهيمنة الاستعمار".

ووصف أحد المغردين ما ينفذه الاحتلال الإسرائيلي بـ"عملية تطهير عرقي جديدة في الأراضي الفلسطينية"، مطالبا بعدم التوقف عن نشر الحقيقة، لأن إسرائيل لم ولن تتوقف عن الإرهاب.

وطالب ناشطون بعدم التوقف عن النشر على الوسوم المساندة لفلسطين، وفضح جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين في أحياء القدس.

المصدر : وكالة سند