واشنطن بوست: تدمير برج الجلاء شكل نقطة تحول في الموقف الأميركي تجاه قصف غزة

الاحتلال لم يمهل شاغلي برج الجلاء المهلة الكافية لإخلائه قبل قصفه (الفرنسية)
الاحتلال لم يمهل شاغلي برج الجلاء المهلة الكافية لإخلائه قبل قصفه (الفرنسية)

نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن مصدر وصفته بالمطلع أن تدمير البرج الذي كان يضم مكتب وكالة أسوشيتد برس وشبكة الجزيرة ومراكز إعلامية أخرى في قطاع غزة، شكّل نقطة تحول محورية في الموقف الأميركي تجاه القتال بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال.

وكانت طائرات الاحتلال قصفت يوم السبت الماضي برج الجلاء الذي يضم مقر مكتب شبكة الجزيرة في قطاع غزة ووكالة أسوشيتد برس الأميركية. ويضم البرج 60 شقة تضم أيضا عددا من مكاتب المحامين والأطباء والفئات المهنية الأخرى، ويسكن فيه عدد من العائلات.

ولم تمهل سلطات الاحتلال قاطني البرج مدة كافية لإخلاء المكان قبل قصفه.

وأضافت الصحيفة أن موظفي إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن علموا بالضربة من خلال صور فيديو وحسابات إخبارية.

كما أفادت واشنطن بوست أيضا بأن انتقادات رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي بوب مينينديز لإسرائيل كان لها وقعها في البيت الأبيض.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أن الاتفاق على وقف إطلاق النار جاء بعد أكثر من 80 مكالمة بين مسؤولين أميركيين وإسرائيليين وعرب، بما في ذلك 6 محادثات بين بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

المصدر : الواشنطن بوست

حول هذه القصة

كشف تحقيق أجرته الجزيرة عن نوعية القنابل المدمرة التي استخدمها جيش الاحتلال الإسرائيلي في تدمير برج الجلاء في قطاع غزة، والذي كان يضم شققا سكنية ومكاتب لشبكات إعلامية من بينها الجزيرة وأسوشيتد برس.

17/5/2021

لم تفلح محاولات مالك البرج -خلال اتصاله الهاتفي مع الضابط الإسرائيلي- في ثنيه عن رفض إعطائهم مهلة 10 دقائق لدخول 4 أشخاص فقط إلى المبنى قبل قصفه، وذلك لأخذ بعض الكاميرات والمعدات الإعلامية.

15/5/2021

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن بلاده طلبت من إسرائيل تقديم تفسير بشأن الغارة الجوية، التي استهدفت “برج الجلاء” في قطاع غزة، الذي كان يضم مكاتب مؤسسات إعلامية بينها شبكة الجزيرة وأسوشيتد برس.

18/5/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة