القدس.. قوات الاحتلال تقمع المتضامنين بحي الشيخ جراح والفلسطينيون يتحسبون لاستفزازات جديدة بالأقصى

قوات الاحتلال عند مدخل حي الشيخ جراح (الأوروبية)

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، وقفة احتجاجية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، ومنعت عشرات المتضامنين من دخول الحي.

وقالت مراسلة الجزيرة، شيرين أبو عاقلة، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والرصاص المعدني على المتظاهرين، الذين يحتجون على استمرار الحصار المفروض على الحي.

وتمنع سلطات الاحتلال الدخول إلى الحي أو الخروج منه لغير ساكنيه، بينما تسمح للمستوطنين بالتنقل فيه بحرية، في إطار خطط لتهجير السكان الفلسطينيين، كانت شرارة للهبة الشعبية الأخيرة التي واجهها الاحتلال باعتداءات واسعة، وأطلقت مواجهة مع المقاومة في قطاع غزة.

ويطالب المتضامنون والناشطون بإزالة الحواجز الحديدية والكتل الإسمنتية، التي تفرض حصارا على أجزاء من الحي، وقد أفادت مراسلة الجزيرة بأن قوات الاحتلال شددت منذ صباح الجمعة قيودها على الحي.

وتعرضت مراسلة الجزيرة، أثناء تغطيتها على الهواء صباح اليوم، للمضايقة من إحدى المستوطِنات ومن جنود إسرائيليين عند مدخل الشيخ جراح، حيث رصدت كاميرا الجزيرة حرية مرور المستوطنين ومنع دخول الفلسطينيين، الذين لا يثبتون أنهم من سكان الحي.

في غضون ذلك، ساد هدوء حذر ساحات المسجد الأقصى، اليوم، في حين تتوجه الأنظار إلى يوم الغد، الذي ينتهي فيه الحظر الإسرائيلي على اقتحامات المستوطنين للمسجد، إذ يستعد المرابطون لاحتمال تجدد الاقتحامات الاستفزازية للحرم الشريف صباحا.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند