رئيس الأركان الأميركي عن التصعيد في غزة: مواصلة القتال ليست في مصلحة أحد

الجنرال ميلي يرى أن خفض التصعيد في هذه المرحلة سيكون "نهجا ذكيا" لكل الأطراف (رويترز-أرشيف)
الجنرال ميلي يرى أن خفض التصعيد في هذه المرحلة سيكون "نهجا ذكيا" لكل الأطراف (رويترز-أرشيف)

حذر رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي من مخاطر زعزعة الاستقرار على نطاق واسع يتجاوز قطاع غزة إذا لم يتم خفض التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين.

ورأى ميلي أن أفعال إسرائيل تمثل "دفاعا عن النفس"، حسب تعبيره، لكنه حذر من أنه في ظل مستويات العنف الراهنة فإن "مواصلة القتال ليست من مصلحة أحد".

وأضاف في تصريحات للصحفيين أمس الاثنين قبل وصوله إلى بروكسل لإجراء محادثات مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO)، "تقييمي للأمر أن هناك مخاطرة بزعزعة الاستقرار بشكل أوسع وبسلسلة من التداعيات السلبية إذا استمر القتال".

وتابع "لذا في رأيي، أعتقد أن خفض التصعيد نهج ذكي في هذه المرحلة بالنسبة لكل الأطراف المعنية".

وتبذل الولايات المتحدة جهودا لدفع إسرائيل لوقف إطلاق النار، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن خلال اتصال هاتفي جرى الاثنين أنه مصمم على "استكمال الهدف" من هذه العملية، وفقا لما نقلته هيئة البث الإسرائيلية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت صحيفة هآرتس إنه من المستحيل معرفة “سيناريو النهاية” الذي فكرت فيه إسرائيل بشأن حملتها العسكرية على قطاع غزة، لسبب واحد هو أنه لم تكن هناك أصلا إستراتيجية أو تفكير في “بداية للعبة”.

17/5/2021

أحبط رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي محاولة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تأطير مشاهد انتصار بعد انقضاء الأسبوع الأول من العدوان على غزة، حيث كان الأخير يريد إعلان وقف إطلاق النار مساء أمس.

17/5/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة