العدوان على غزة.. الاتحاد الأوروبي يعتبر الأولوية لوقف إطلاق النار ومجلس الأمن يعقد جلسة رابعة

بوريل: ندعم إسرائيل في ممارسة حقها بالدفاع عن نفسها، وكذلك ندعم توفير الأمن للفلسطينيين (رويترز)
بوريل: ندعم إسرائيل في ممارسة حقها بالدفاع عن نفسها، وكذلك ندعم توفير الأمن للفلسطينيين (رويترز)

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الأولوية الآن لوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل، وإيصال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، وينتظر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الليلة جلسة رابعة لبحث الحرب الإسرائيلية على غزة.

وجاء تصريح بوريل خلال مؤتمر صحفي عقده في بروكسل مساء اليوم، بعد اجتماع طارئ عبر الهاتف مع وزراء خارجية الدول الأعضاء، ركز على بحث الأزمة الحالية في الشرق الأوسط.

وخلال المؤتمر، قال بوريل "ندعم إسرائيل في ممارسة حقها بالدفاع عن نفسها، وكذلك ندعم توفير الأمن للفلسطينيين".

ولفت إلى أن جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي باستثناء دولة واحدة (لم يسمها) اتفقوا على أن تكون الأولوية لوقف إطلاق النار الفوري.

وعن مشكلة حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، الذي يسعى الاحتلال الإسرائيلي لإخلائه من سكانه، قال بوريل إنه يتعين على السلطات الإسرائيلية وقف إخلاء الحي.

وأضاف أن تحقيق الأمن للإسرائيليين والفلسطينيين يحتاج إلى حل سياسي، مشيرا إلى أنه بعد توقف إطلاق النار، الذي توقع أن يتم خلال يوم أو يومين، لا بد من انخراط الطرفين في مفاوضات لتحقيق السلام.

وكان وزير خارجية مالطا، إيفاريست بارتولو، صرح في وقت سابق اليوم أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيدعون إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين، ويعرضون المزيد من المساعدات الإنسانية، كما سيكون هناك محاولة لإطلاق محادثات سلام.

وأضاف أنه بعد وقف إطلاق النار سيعمل الاتحاد الأوروبي "مع الولايات المتحدة، مع روسيا، لمحاولة التعامل مع الموقف".

والاتحاد الأوروبي عضو في اللجنة الرباعية الدولية للوساطة في الشرق الأوسط مع روسيا والأمم المتحدة والولايات المتحدة.

كما دعت ألمانيا في وقت سابق إلى وقف إطلاق النار، وتعهدت بتقديم مساعدات إنسانية للمدنيين في غزة بقيمة 40 مليون يورو (48.86 مليون دولار).

منصور: من المخزي أن مجلس الأمن لم يصرح حتى بموقف يدعو لوقف العدوان (رويترز)

مجلس الأمن

وفي مقر الأمم المتحدة، قال مندوب فلسطين هناك رياض منصور -خلال مؤتمر صحفي- إنه من المخزي أن مجلس الأمن لم يصرح حتى بموقف يدعو لوقف العدوان، مؤكدا أن هناك حاجة ملحة لوقف فوري لإطلاق النار، وإدخال المساعدات لسكان قطاع غزة.

وأضاف أن الجرائم، التي ترتكب بحق الفلسطينيين، تتطلب تدخلا من المجتمع الدولي لوقفها، لافتا إلى أن الفلسطينيين لا يمكنهم الاستمرار في العيش تحت نظام الفصل العنصري، الذي تطبقه إسرائيل ضدهم.

غوتيريش دعا مجلس الأمن لـ"موقف موحد" لوقف القتال في غزة (رويترز)

وقبيل الجلسة الرابعة لمجلس الأمن المقررة اليوم، بعد أن حالت واشنطن دون صدور بيان يطالب بوقف إطلاق النار بغزة في 3 جلسات سابقة، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن لـ"موقف موحد" لوقف القتال.

جاء ذلك على لسان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وكان دوجاريك يرد على أسئلة صحفيين بشأن موقف غوتيريش من عقد المجلس، الثلاثاء، جلسة رابعة حول الأوضاع بين إسرائيل والفلسطينيين، واحتمال عدم التمكن مجددا من إصدار بيان في هذا الصدد.

وخلال 3 جلسات لمجلس الأمن، أحدثها أمس الاثنين، حالت الولايات المتحدة، حليفة إسرائيل، دون التوصل إلى توافق بشأن إصدار بيان يدعو إلى الوقف الفوري للقتال.

ويتطلب صدور بيانات المجلس موافقة جماعية من كافة أعضائه البالغ عددهم 15 دولة.

وقالت بعثة النرويج في المجلس، أمس الاثنين، "ستثير كل من تونس والصين والنرويج مرة أخرى أزمة الشرق الأوسط على جدول أعمال مجلس الأمن الثلاثاء".

ولفتت إلى أن "الوضع مستمر في التدهور، ويستمر قتل وجرح المدنيين الأبرياء"، وأضافت "نكرر أوقفوا النار، أوقفوا الأعمال العدائية الآن".

ودعت مسودة البيان -الذي عرقلته واشنطن أمس الاثنين- إلى تهدئة الوضع، ووقف العنف، واحترام القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين، لا سيما الأطفال.

وأعربت المسودة عن القلق الحاد إزاء التوترات وأعمال العنف في القدس الشرقية، خاصة داخل وحول الأماكن المقدسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعربت الصين عن أسفها لقيام الولايات المتحدة بعرقلة إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، مطالبة ببذل مزيد من الجهود الدولية لوقف دوامة العنف.

16/5/2021

تواصلت ردود الأفعال العربية والإسلامية والدولية -شعبيا ورسميا- إزاء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة والقدس والضفة، ودعت ماليزيا وإندونيسيا مجلس الأمن الدولي للتدخل لإنقاذ حياة الفلسطينيين.

15/5/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة