إصابة جنديين إسرائيليين واستشهاد 4 فلسطينيين بمواجهات في الضفة

احتجاجات وصدامات شهدتها عدة مدن في الضفة الغربية (الفرنسية)
احتجاجات وصدامات شهدتها عدة مدن في الضفة الغربية (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في البيرة (شمالي الضفة الغربية) بإصابة جنديين من جيش الاحتلال، وذلك بعد تعرضهما لإطلاق نار، في حين استشهد 4 فلسطينيين وأصيب العشرات خلال المظاهرات التي شهدتها عدة مدن في الضفة الغربية، ونقل العديد منهم بسيارات الإسعاف إلى المستشفيات.

ومنذ ساعات الصباح عم الإضراب الشامل مدن الضفة الغربية -بما في ذلك القدس الشرقية ومدن وبلدات داخل الخط الأخضر- استجابة لدعوات شعبية ورسمية تضامنا مع قطاع غزة ورفضا للاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع والقدس.

وأغلقت كافة المحال التجارية والقطاعات الخاصة أبوابها باستثناء المراكز الطبية، في حين تعطل الدوام في القطاع التعليمي بمختلف مستوياته.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية تعطيل العمل اليوم الثلاثاء كي يتسنى للموظفين المشاركة في المسيرات التي انطلقت منتصف النهار، في حين دعت حركة حماس في بيان لها أمس الاثنين سكان الضفة الغربية وفلسطيني 48 للإضراب الشامل ومواجهة قوات الاحتلال بالمظاهرات.

كما دعت حركة فتح أمس في بيان الفلسطينيين للمشاركة في مسيرات ومظاهرات تنطلق من مراكز المدن ومواجهات "سلمية" مع جيش الاحتلال والمستوطنين.

وانسجم مع دعوتي حماس وفتح دعوة لجنة المتابعة العربية العليا في مناطق 1948 للإضراب العام والشامل في الوسط العربي داخل الخط الأخضر "ردا على العدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا الفلسطيني".

وفي رام الله والبيرة خرج عدة آلاف حاملين الأعلام الفلسطينية ومرددين هتافات داعمة "للمقاومة"، ووصلت المظاهرة إلى حاجز عسكري إسرائيلي شمالي المدينة يفصلها عن مقر الإدارة المدنية الإسرائيلية في حاجز بيت إيل.

وعمل الشبان على إغلاق الطريق بالإطارات المشتعلة، في حين تمركز عدد كبير من عناصر جيش الاحتلال على تلة قريبة تحسبا لمواجهة مع المحتجين.

جانب من مواجهات اليوم بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة (الجزيرة نت)

4 شهداء

قالت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الثلاثاء إن 4 فلسطينيين استشهدوا برصاص جيش الاحتلال في 3 حوادث منفصلة.

وأضافت الوزارة في بيان أن اثنين استشهدا خلال مواجهات شهدها مدخل مدينة رام الله الشمالي بعد مسيرة انطلقت من وسط المدينة شارك فيها آلاف المواطنين.

وذكرت أن الشهيد الثالث وصل إلى مجمع فلسطين الطبي مصابا بالرصاص الحي في الرأس خلال مواجهات شهدتها بلدة بلعين غرب رام الله.

وأوضحت الوزارة أن الشهيد الرابع سقط برصاص الاحتلال في مدينة الخليل (جنوبي الضفة)، وكان الجانب الإسرائيلي قد ذكر أن قواته قتلت بالرصاص فلسطينيا حاول مهاجمتها ببندقية ومتفجرات بدائية الصنع.

وذكرت وزارة الصحة في بيانات متتالية اليوم أن أكثر من 100 فلسطيني أصيبوا برصاص جيش الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة، وأن 10 منهم على الأقل حالتهم خطيرة.

واعترف جيش الاحتلال بإصابة اثنين من قواته قرب رام الله بعد أن فتح مسلحون النار عليهما، واصفا إصابة أحدهما بالمتوسطة والآخر بالطفيفة.

 

عمليات مسلحة

وليل أمس الاثنين شهدت مدينة رام الله خروج مسلحين من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري التابع لحركة فتح إلى الشوارع أطلقوا الرصاص الحي في الهواء، وهددوا في مقطع فيديو بث أمس قوات الاحتلال بالعودة للعمليات العسكرية في الضفة.

وشهدت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس والقدس اليوم مظاهرات وقعت فيها صدامات مع قوات الاحتلال أدت لسقوط عشرات الجرحى في صفوف الفلسطينيين، إلى جانب حالات اختناق كثيرة جراء إطلاق الاحتلال الكثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أنه تم نقل مصابين اثنين بالرصاص الحي في القدم من مواقع المواجهات في الخليل إلى المستشفى للعلاج.

وانطلقت مسيرة حاشدة من مسجد الحسين في منطقة عين سارة إلى دوار ابن رشد ومناطق الاحتكاك في باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

ورفع المشاركون علم فلسطين، وهتفوا تنديدا بجرائم الاحتلال ضد المواطنين وممتلكاتهم.

القدس

كما شهدت عدة أحياء في القدس الشرقية احتجاجات ومواجهات مع قوات الاحتلال تركزت في حي باب العامود وحي الشيخ جراح.

وتناقل ناشطون مقطعا مصورا لجنود الاحتلال وهم ينهالون بالضرب على فتاة ثم يقتادونها للاعتقال.

 

واقتحمت قوات الاحتلال مدعومة بالخيالة اليوم حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وهاجمت الأهالي ومتضامنين معهم، واعتدت على شاب فلسطيني بالضرب قبل أن تقتاده، كما اعتدت على نساء داخل سيارة في الحي.

هذا وتجري عمليات كر وفر بين الأهالي والمتضامنين معهم وبين قوات الشرطة الإسرائيلية التي توجد في الحي وبأعداد كبيرة.

داخل الخط الأخضر

وداخل الخط الأخضر انطلقت مظاهرات في مدينة الناصرة أكبر المدن العربية هناك بالتزامن مع أخرى في مدينة يافا وغيرها من المدن.

وأضرم محتجون النار في سيارات للشرطة الإسرائيلية ببلدة كفر قاسم قرب يافا.

وكانت مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وشبان اندلعت صباح اليوم الثلاثاء في كفر قاسم أسفرت عن إصابات جراء القنابل الصوتية التي أطلقتها الشرطة لتفريق المحتجين، فضلا عن شنها حملة اعتقالات، ولا يزال الوضع محتقنا في البلدة على خلفية أحداث القدس والغارات المستمرة على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يتابع العراقيون أحداث العدوان الإسرائيلي في فلسطين وخصوصًا الهجوم على قطاع غزة، ويتركز اهتمامهم حولها على منصات التواصل. ودعا ناشطون إلى نقل احتجاجاتهم إلى الحدود الأردنية والسماح بدخولهم إلى فلسطين.

18/5/2021

تضاربت الأنباء بإسرائيل بشأن خفض التصعيد ووقف العمليات العسكرية على غزة، في وقت واصل فيه الاحتلال قصف مناطق متفرقة من القطاع جوا وبرا وبحرا. في المقابل، استمرت المقاومة الفلسطينية في قصفها الصاروخي.

18/5/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة