المواجهات تتصاعد بالقدس.. مستوطنون يطلقون النار وقوات الاحتلال تقتحم شعفاط وبيت حنينا

قوات الاحتلال تضع كتلا إسمنتية في مدخل حي الشيخ جراح بالقدس (رويترز)
قوات الاحتلال تضع كتلا إسمنتية في مدخل حي الشيخ جراح بالقدس (رويترز)

تصاعد التوتر في أنحاء القدس المحتلة حيث تصدى شبان فلسطينيون لقوات الاحتلال التي اقتحمت حي شعفاط وحي بيت حنينا، كما استمرت المناوشات وحالة الكر والفر في أحياء الشيخ جراح والعيساوية وسلوان ورأس العامود.

وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري في ساعة متأخرة من مساء الأحد إن الوضع شديد التوتر منذ ساعات العصر بعدما أطلق مستوطنون مسلحون النار في حي شعفاط شمال القدس فأصابوا شابين فلسطينيين بجراح نقلا على إثرها إلى المستشفى، وهما في حالة مستقرة.

وأوضحت المراسلة أن إطلاق المستوطنين النار بهذه الصورة لم يحدث في أحياء القدس منذ سنوات، وهو ما استفز الشبان الفلسطينيين الذين ردوا بإلقاء الحجارة والمفرقعات.

وأضافت أن المستوطنين أطلقوا النار بشكل عشوائي على السيارات، ثم استهدفوا بعض الشبان الفلسطينيين.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه سجل خلال الساعات الماضية 12 إصابة للشبان الفلسطينيين، منها 8 في شعفاط و4 في الشيخ جراح.

ووقعت الإصابات في حي الشيخ جراح -الذي بات عنوانا للهجمة الإسرائيلية الراهنة التي تستهدف تهجير سكانه الفلسطينيين- حين حاول شبان وشابات الوصول إلى الحي لإنقاذ فلسطيني دهس بسيارته مجموعة من جنود الاحتلال.

وقمعت قوات الاحتلال هؤلاء الناشطين وأطلقت عليهم قنابل الغاز والصوت.

عملية الدهس

في غضون ذلك قالت شرطة الاحتلال إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص الفلسطيني الذي نفذ عملية الدهس دون أن تكشف عن اسمه.

ونقلت مراسلة الجزيرة عن ناشطين قولهم إن قوات الاحتلال نفذت إعداما ميدانيا لهذا الفلسطيني، إذ أطلقت عليه 5 رصاصات على الأقل داخل سيارته.

وأسفرت عملية الدهس عن إصابة 6 من عناصر شرطة الاحتلال كانوا يقفون عند حاجز أمني في حي الشيخ جراح، ومنهم 2 في حالة حرجة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة