الإسرائيليون يضبطون ساعاتهم على توقيت "أبو عبيدة"

مستوطنون يختبئون وأنظارهم شاخصة للسماء خوفا من صواريخ المقاومة (غيتي)
مستوطنون يختبئون وأنظارهم شاخصة للسماء خوفا من صواريخ المقاومة (غيتي)

فيديوهات وصور من إسرائيل تظهر رعب وخوف الإسرائيليين وهرولتهم نحو الملاجئ للاحتماء من صواريخ القسام التي كانت تهطل كالمطر على مستوطناتهم ومدنهم، وفي مقدمتها تل أبيب.

وبعد إعلان كتائب القسام "رفعَ حظر التجول عن تل أبيب ومحيطها لساعتين، بأمر من قائد هيئة الأركان أبو خالد محمد الضيف" وتصريح للناطق العسكري باسم الكتائب "أبو عبيدة" أنه "بعد قصف البرج المدني في غزة، على سكان تل أبيب والمركز أن يقفوا على رجل واحدة وينتظروا ردنا المزلزل"؛ زاد الخوف والارتباك وحبس الأنفاس لدى الإسرائيليين.

وهذا الارتباك ظهر في الهرولة والركض والبحث الحثيت عن أقرب ملجأ للدخول إليه.

وتداول نشطاء ومنصات إعلام إسرائيلية هذه المقاطع التي تظهر لحظات الخوف والفزع، ناهيك عن الفرار الجماعي من الشواطئ والمحلات التجارية وعلى الطرقات خلال إضاءة كتائب القسام سماءهم بالصواريخ.

وتُظهر المقاطع لحظات تحبس الأنفاس لإسرائيليين في ملاجئهم أو لمستلقين على الشوارع وأنظارهم شاخصة نحو السماء؛ خوفا من صواريخ المقاومة الفلسطينية.

 

 

 

 

 

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

تعتمد إسرائيل على منظومة القبة الحديدية في الدفاع عن المناطق التي تسيطر عليها في مواجهة صواريخ الفصائل الفلسطينية قصيرة المدى والقذائف، فكيف تعمل المنظومة وكيف أخفقت في التصدي للصواريخ من غزة؟

16/5/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة