ألعاب الحاسوب تحد من الذكريات العصيبة
آخر تحديث: 2015/7/5 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/5 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/19 هـ

ألعاب الحاسوب تحد من الذكريات العصيبة

تعتبر الذكريات البصرية غير المرغوبة المتطفلة سمة أساسية للتوتر والاضطرابات السريرية المرتبطة بالصدمات، مثل اضطراب ما بعد الصدمة، لكنها قد تظهر كذلك في الحياة اليومية الاعتيادية، وقد وجدت دراسة حديثة أن ألعاب الفيديو تساهم في نسيان تلك الذكريات.

فقد أجرى باحثون من جامعة أكسفورد البريطانية اختبارا على مشاركين بعرض أفلام تتضمن مشاهد ذات محتوى مؤلم (مثل فيديو يركز على مخاطر القيادة تحت تأثير الكحول) كوسيلة لخلق ذكريات مؤلمة، ثم عاد المشتركون إلى المختبر بعد 24 ساعة من مشاهدتهم الفيلم.

وفي التجربة الأولى تم تنشيط ذكريات نصف المشاركين بعرض صور ثابتة أمامهم من الفيلم الذي شاهدوه تبع ذلك تأدية مهمة جانبية لمدة عشر دقائق ثم لعب لعبة "تيترس" المعروفة لمدة 12 دقيقة. أما المشاركين الآخرين فقد أتموا فقط المهمة الجانبية ثم جلسوا بهدوء لمدة 12 دقيقة.

ووجدت الدراسة -التي نشرت نتائجها في دورية سايكولوجيكال ساينس- أن المشاركين الذين تم تنشيط ذكرياتهم ثم لعبوا "تيترس" شهدوا ذكريات تطفلية أقل بكثير طيلة الأسبوع التالي للتجربة من المشاركين الذين حضروا إلى المختبر وجلسوا بكل بساطة بهدوء لفترة مماثلة من الزمن.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات