أعلنت شركة نوكيا الفنلندية أمس الخميس عن أرباح أقوى من المتوقع خلال الربع الثالث من العام الجاري، بفضل نجاح نمو أعمالها في الصين في تعويض ضعف الطلب في أميركا الشمالية وأوروبا، كما أعلنت عن خطة جديدة لإرجاع حقوق المساهمين.

فقد كشفت الشركة -التي تحتل المركز الثالث في سوق معدات الشبكات- عن أرباح تشغيلية في وحدة الشبكات التابعة لها، بلغت خلال الربع الثالث من العام الجاري، 391 مليون يورو، أو 13.6% من المبيعات.

ومع أن هذا أقل مما حققته العام الماضي من أرباح، والتي بلغت 397 مليون يورو، فإنها جاءت أعلى من توقعات المحللين التي قدرت بـ297 مليون يورو، بحسب استطلاع لرويترز.

وقالت الشركة إنها ستعيد أربعة مليارات يورو (4.4 مليارات دولار) للمساهمين خلال السنوات القادمة، من خلال توزيعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم.

كما أكدت نوكيا أنها في طريقها لاستكمال عملية الاستحواذ على منافستها الفرنسية ألكاتيل لوسنت في الربع الأول من عام 2017 بعدما أمنت موافقة الجهات التنظيمية، واستطاعت تعجيل هدفها البالغ 900 مليون يورو في وفورات التكاليف عاما واحدا إلى سنة 2018.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية