أفرجت السلطات الفنزويلية عن ثلاثين معارضا اعتقلتهم يوم الجمعة الماضي في شمال البلاد بعد مظاهرة للاحتجاج على نقص المواد الأساسية.

وذكرت منظمات حقوقية أن صحفيا نشر عبر الإنترنت أشرطة فيديو للمظاهرات لا يزال محتجزا. وجرت المظاهرة في مدينة بورلامار على جزيرة مارغاريتا بالقسم الكاريبي من فنزويلا. وقالت منظمات حقوقية إن المظاهرة ووجهت بعنف من قبل الشرطة.

وتواجه فنزويلا أزمة اقتصادية بسبب انهيار سعر النفط الذي يوفر 96% من عائداتها من العملة الأجنبية.

وكلفت الحكومة أول أمس السبت 18 مسؤولا عسكريا بالسهر على تنظيم الإنتاج وتجارة السلع الأساسية وتوزيعها في إطار خطة للرئيس نيكولاس مادورو للتصدي لنقص السلع.

المصدر : الفرنسية