دانت منظمة "مراسلون بلا حدود" اعتقال السلطات العُمانية الصحفي بجريدة الزمن إبراهيم المعمري بسبب مقال اتهم فيه مسؤولين بالضغط على القضاء في قضية إرث.
   
واعتقل المعمري يوم 28 يوليو/تموز بعد يومين من نشر مقال كتب فيه أن حكوميين حاولوا الضغط على السلطات القضائية لتغيير حكم صدر عام 2015 لمصلحة شخصيات نافذة.
  
ودعت ألكسندرا الخازن (مديرة فرع المنظمة بالشرق الأوسط) في بيان إلى "فتح تحقيق مستقل ومحايد، وإلى الإفراج الفوري عن المعمري".
 
ونقلت المنظمة عن متحدث باسم مكتب النائب العام أن المقال اعتبر "جريمة عامة" أساءت إلى نزاهة القضاء والمسؤولين الحكوميين، قائلا إن المعمري اعتقل بعد عدة شكاوى.
  
وتصنف المنظمة عُمان في المرتبة 125 من بين 180 دولة، في مؤشر حرية الصحافة في العالم.

المصدر : الفرنسية