حذرت كوريا الجنوبية من احتمال اغتيال بيونغ يانغ منشقين، ردا على فرار عدد من المسؤولين الكوريين الشماليين، وسط أجواء توتر في شبه الجزيرة تزامن مع بدء تمارين عسكرية كورية جنوبية أميركية اليوم.

وقال مسؤول في وزارة التوحيد الكورية الجنوبية "من المرجح أن تقوم كوريا الشمالية بمحاولات لمنع انشقاقات أخرى أو أي اضطرابات في الداخل"، وأضاف أن خطط القتل هذه يمكن أن تستهدف منشقين أو ناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان في كوريا الجنوبية.

وتابع المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته "نظرا لطباع (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ أون، فإن الوضع خطير".

وفي عملية فرار استقطبت اهتماما كبيرا، أعلنت كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي أن نائب سفير كوريا الشمالية في بريطانيا وعائلته فروا إلى سول.

المصدر : الفرنسية