بدأ مئات السجناء في تسعة سجون رومانية إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف سجنهم، بينما أقرت وزيرة العدل بأن الوضع "خطير".

وشهدت مدينة بوتوساني (شمال شرق رومانيا) أول احتجاجات السجناء، حيث أضرموا يوم الاثنين النار في منسوجات، ثم تبعهم سجناء آخرون بإعلان إضرابهم عن الطعام.

وأسهمت اثنتان من القنوات التلفزيونية الخاصة في التحريض على هذه الاحتجاجات، حيث إن رئيسي هاتين القناتين يقضيان عقوبة السجن بعد إدانتهما بالفساد.

وأقرت وزيرة العدل الرومانية رالوكا برونا بأن الوضع في السجون "خطير"، وقالت إن الوزارة تعكف على إجراء إصلاحات.

وكانت برونا أعلنت قبل ذلك أنها تدرس إصدار عفو بحق عدد من السجناء لمواجهة اكتظاظ السجون، وهو ما أحيا الآمال لدى الكثير من المسجونين، وأسهم في اندلاع الاحتجاجات، وفق مسؤولين سابقين في السجون.

المصدر : الألمانية