منعت السلطات التركية صحفيا في التلفزيون الألماني الحكومي من دخول البلاد، بعدما وصل من القاهرة إلى مطار إسطنبول، وكان يعتزم السفر إلى الحدود التركية السورية.

وأعلن الصحفي في شبكة "أي آر دي" فولكر شفينك احتجازه على حسابه على تويتر، ونشر صورة لخطاب حظر الدخول الذي أعطته إياه السلطات هناك، ويحمل عنوانا كتب باللغتين التركية والإنجليزية يقول "إخطار منع راكب من الدخول".

وتعد الواقعة اختبارا آخر لعلاقات ألمانيا مع تركيا التي توترت في وقت سابق هذا الشهر بطلب أنقرة محاكمة فنان كوميدي ألماني لسخريته على التلفزيون من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكتب شفينك على حسابه على تويتر يقول "كانت وجهتي الأخيرة إسطنبول. منعت من الدخول لتركيا. هناك إشعار باسمي. أنا صحفي. هل هذه مشكلة؟".

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إنها على علم بأن مواطنا ألمانيا منع من دخول تركيا، وإن دبلوماسيين يجرون اتصالات مع هذا الشخص ومع السلطات التركية.

المصدر : رويترز