قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن اتفاقات حقوق الإنسان الأوروبية ستكون أساس الدستور الجديد في تركيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ردا على سؤال في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وهي أكبر منظمة أوروبية معنية بحقوق الإنسان.

ووافق البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي على "تقرير التقدم" الصادر عن المنظمة بشأن تركيا التي تسعى لدخول الاتحاد الأوروبي.


ويسعى حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة داود أوغلو إلى وضع دستور جديد يحل مكان الحالي الذي يعود لفترة ما بعد انقلاب عسكري عام 1980.

المصدر : رويترز