قال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسير سامي جنازرة من مخيم الفوار قضاء محافظة الخليل يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام بسبب اعتقاله الإداري منذ 43 يوما.
 
وذكر النادي أن الأسير جنازرة القابع بسجن النقب يعاني من صعوبة في المشي، ودوران دائم وفقدان في الوزن، وأشار إلى أنه رغم التراجع الذي طرأ على صحته تصر إدارة السجون على احتجازه في الزنازين.
 
وكانت محكمة عوفر العسكرية رفضت الاستئناف الذي قدم باسم الأسير جنازرة ضد قرار تثبيت اعتقاله الإداري.

والأسير جنازرة (43 عاما) هو أسير سابق قضى ما مجموعه سبع سنوات في سجون الاحتلال، لكن سلطات الاحتلال أعادت اعتقاله في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويعد أمر الاعتقال الإداري الحالي هو الثاني، علما بأنه من المفترض أن ينتهي أمر اعتقاله في 13 يوليو/تموز القادم.

المصدر : الجزيرة