مدد المجلس الأوروبي سريان العقوبات على إيران عاما آخر بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وأعلن المجلس في بروكسل نيابة عن الاتحاد الأوروبي أن هذه العقوبات تشمل 82 شخصا بالإضافة إلى شركة.

وحسب المجلس، فإن هؤلاء الأشخاص مسؤولون من وجهة النظر الأوروبية عن انتهاكات شديدة لحقوق الإنسان.

وجمد الاتحاد الأوروبي ممتلكات المشمولين بالعقوبات في أوروبا مع عدم منحهم تأشيرة دخول أراضيه.

وتتهم منظمات حقوقية -مثل منظمة هيومن رايتس ووتش- إيران بالعديد من الانتهاكات لحقوق الإنسان، من بينها تعذيب السجناء وتنفيذ عقوبات وحشية.

المصدر : الألمانية