تعهد مدير الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) جون برينان بأن وكالته لن تستخدم وسائل "التحقيق المعززة" بما في ذلك "الإيهام بالغرق" ضد المشتبه بضلوعهم في الإرهاب، حتى في عهد رئيس جديد.

ومنع الرئيس الأميركي باراك أوباما استخدام أسلوب "محاكاة الغرق" عندما تولى السلطة عام 2009، حيث كان يستخدم خلال إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش أثناء التحقيق مع من يشتبه في أنهم "إرهابيون".

وقال برينان خلال مقابلة تلفزيونية "لن أوافق على تنفيذ بعض هذه التكتيكات والأساليب التي انتشرت حولها الأقاويل".

وكان المرشح الجمهوري المحتمل لخوض السباق الرئاسي دونالد ترامب أعلن عن رغبته في إعادة استخدام أسلوب "محاكاة الغرق"، بالإضافة إلى ما هو "أسوأ" للحصول على معلومات من "الإرهابيين". وأشار زميله المرشح الجمهوري المحتمل تيد كروز أيضا إلى استعداده لاستخدام ما يسمى بأساليب "الاستجواب المعزز" في بعض الحالات.

المصدر : وكالات