رفضت المكسيك استقبال مقرر الأمم المتحدة الخاص لمكافحة ممارسات التعذيب على أراضيها.

وقالت صحيفة "إل يونيفرسال" إن سبب رفض زيارة المقرر الأممي خوان منديز يرجع إلى إشكالية في تحديد المواعيد، وإن خبراء حقوق الإنسان الآخرين يمكنهم زيارة البلاد.

وكان منديز، وهو أرجنتيني الجنسية، أثار حفيظة الحكومة المكسيكية ضده العام الماضي حيث كتب في تقريره السابق أن قوات الأمن تمارس التعذيب وإساءة المعاملة على نطاق واسع.

وكان من أهم النقاط التي انتقدها منديز إضفاء الصبغة العسكرية على ما تقوم به عصابات المخدرات.

المصدر : الألمانية