منعت السلطات المصرية الناشط البارز حسام بهجت من السفر مساء أمس الثلاثاء، في ثاني إجراء من نوعه هذا الشهر ضد النشطاء.

وقالت مصادر في مطار القاهرة الدولي إن بهجت كان يعتزم السفر إلى الأردن، وإن جهة أمنية وضعت اسمه على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، لكن سلطات المطار سمحت له بأن يعود أدراجه.

وكانت سلطات التحقيق العسكرية أمرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بحبس بهجت على ذمة التحقيق بعد أن نشر تقريرا في موقع إخباري عما قال إنها محاكمة ضباط جيش بتهمة التخطيط لانقلاب عسكري. وبعد ضغوط دولية أفرج عنه.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قال الناشط الحقوقي البارز جمال عيد إنه منع من السفر خارج مصر دون أسباب، مرجحا أن تكون انتقاداته الحادة لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي وراء قرار منعه من مغادرة البلاد.

المصدر : رويترز