اتهمت منظمة العفو الدولية النمسا بانتهاك حقوق الإنسان لأنها وضعت سقفا لعدد طلبات اللجوء التي تقبلها يوميا، في حين قالت الحكومة النمساوية إنها تتصرف في إطار القانون.

وأثارت النمسا غضب دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ودفعت المفوضية الأوروبية إلى اتهامها بانتهاك القانون عندما أعلنت هذا الشهر أنها لن تستقبل أكثر من 80 طلب لجوء في اليوم على طريق اللاجئين الرئيسي من سلوفينيا.

وقال رئيس منظمة العفو الدولية هاينز باتزيلت لإذاعة "لا تعرف اتفاقية جنيف (لحقوق اللاجئين) كلمة حصة أو عبارة حد القبول.. واتفاقية جنيف قانون ملزم في النمسا. إنهم ينتهكون القانون الدولي".

وتقول النمسا إن تصرفها مجرد رد فعل على غياب تضامن الدول الأوروبية الأخرى برفضها استقبال اللاجئين أو عدم تأمين الحدود الخارجية للاتحاد.

المصدر : رويترز