قال النائب العام بولاية نويفو ليون المكسيكية إن مديرة سجن في شمال شرق المكسيك قُتل فيه 49 شخصا في أعمال شغب الأسبوع الماضي اتُّهمت بالقتل واعتُقلت إلى جانب شخصين آخرين.

ووقعت أعمال الشغب التي من المحتمل أن تكون الأدمى في تاريخ المكسيك في سجن توبو تشيكو القديم المزدحم في مونتيري في ولاية نويفو ليون وذلك قبل أيام من زيارة مزمعة للبابا فرنسيس لسجن آخر في أقصى شمال المكسيك.

وقال روبرتو فلوريس النائب العام لولاية نويفو ليون إن غريغوريا سالازار ونائب المشرف غيسيس فرناندو دومنيك اتُّهما بالقتل وسوء استخدام السلطة ووضعا رهن الحبس الاحتياطي، فضلا عن حارس بالسجن.

وبدأت أعمال الشغب عندما اندلع شجار في منطقتين في سجن توبو تشيكو بين أنصار زعيم عصابة تعرف باسم "زيتا 27" ومجموعة أخرى.

ويضم السجن منذ مدة طويلة أفراد عصابة زيتاس للمخدرات التي يعتقد كثيرون أنها تسيطر عليه.

المصدر : رويترز