قالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إن قرابة ثمانية آلاف جزائري رحلوا من أوروبا عام 2015 بطريقة "لا إنسانية" بسبب تشديد سياسات الهجرة.

ونقلت الرابطة عن مصالح الشرطة الجزائرية تأكيدها ترحيل دول الاتحاد الأوروبي في العام المنصرم أكثر من 7835 جزائريا.

وفي هذا الصدد، قالت الرابطة في بيان لها إنها "تندد بالطريقة اللا إنسانية التي تجري بها عملية الترحيل والمعاملة السيئة التي يتعرض لها الجزائريون".

وأضافت "من غير المقبول أن يصبح الجزائريون كبش فداء في الحملات الانتخابية لكل الأحزاب الأوروبية، وحتى تلك المعروفة بمواقفها المعتدلة إزاء الجالية من دول المغرب العربي".

وأشارت المنظمة نفسها إلى أن هذه الأحزاب "باتت توظف ورقة الهجرة والعرب من أجل الظفر بأصوات الناخبين، وأن الجالية الجزائرية أصبحت فريسة هذه الأحزاب من أجل الفوز بأصوات الناخبين".

ووفق تقديرات رسمية يتجاوز عدد الجزائريين المقيمين في دول أوروبا خمسة ملايين شخص.

المصدر : وكالة الأناضول