حضر سجناء من مختلف أرجاء العالم قداسا خاصا أقامه البابا فرانسيس اليوم الأحد دعا فيه المجتمع لإعادة تأهيل السجناء وإلى تحسين أوضاع السجون.

وقال الفاتيكان إن نحو ألف سجين شاركوا في القداس بكنيسة القديس بطرس. وأضاف أن أغلبهم من سجون إيطالية والكثير منهم أجانب. وكانت هناك كذلك وفود من نحو عشر دول.

ورافقهم نحو ثلاثة آلاف من القساوسة والحراس والسجناء السابقين وأفراد أسرهم الذين جاؤوا من روما لحضور يوم مخصص للسجناء في إطار احتفال الكنيسة الكاثوليكية بعام الرحمة الذي ينتهي في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال مسؤول من الفاتيكان إن من بين الحضور أعضاءً في عصابات المافيا يقضون عقوبات وفقا لنظام السجن الانفرادي المشدد في إيطاليا لمشاركتهم في جرائم منظمة.

وبعد القداس طالب البابا مخاطبا عشرات الألوف في ساحة القديس بطرس في عظة الأحد التقليدية بظروف سجن تحترم آدمية وكرامة السجناء.

ودعا كذلك إلى "الحاجة إلى نظام عدالة جنائية لا يقتصر على العقاب بل يعتمد على الأمل في إمكانية إعادة المذنب إلى المجتمع".

وفي عام 2014 أفاد تقرير لمجلس أوروبا بأن إيطاليا تعاني من ثاني أسوأ مشكلة تكدس في السجون الأوروبية بعد صربيا.

المصدر : رويترز