قال ناشطون روس يدافعون عن حقوق السجناء إنهم استُبعدوا من لجان المراقبة بالسجون في روسيا.
    
ووفق آنا كارتنيكوفا منسقة اتحاد التضامن مع السجناء السياسيين، فإن "أكثر المدافعين عن حقوق الإنسان نشاطا ومهنية استبعدوا من لجان المراقبة" ووصفت هذا الأمر بأنه "معيب".
    
وتنتخب لجان المراقبة كل ثلاث سنوات من قبل الغرفة المدنية الروسية، وهي هيئة استشارية تضم ممثلين للمجتمع المدني في البلاد. ويوم الجمعة، كشف عن تشكيلة للجان المراقبة خلت من نحو 80% من الأعضاء الأكثر نشاطا بحركة الدفاع عن حقوق الإنسان.    

واختيرت شخصيات قريبة من السلطات بدلا من هؤلاء الناشطين الذين دانوا بانتظام حالات التعذيب والفساد والتعسف في مراكز الاعتقال.

المصدر : الفرنسية