اتهمت هيومن رايتس ووتش اليوم الثلاثاء تركيا بغض الطرف عن ممارسات التعذيب بموجب حالة الطوارئ المفروضة حاليا في البلاد بعد انقلاب يوليو/تموز الماضي.

وسلط التقرير الضوء على 13 حالة اعتداء مزعوم من قبل السلطات، بما في ذلك الضرب والتعذيب والاعتداء الجنسي.

وكانت السلطات التركية احتجزت أكثر من 35 ألف شخص يشتبه في صلتهم بالمؤامرة. وقال التقرير إن حالة الطوارئ "لا تعطي الحكومة تفويضا مطلقا لتعليق الحقوق".

ودعت المنظمة تركيا إلى أن "تلغي فورا أحكام قوانين الطوارئ التي تتيح التعذيب وسوء المعاملة"، مضيفة أن هذه الأفعال تعد انتهاكا للقانون.

المصدر : الألمانية