عبر المجلس النرويجي للاجئين عن قلقه بشأن الإغلاق الوشيك لمخيم داداب للاجئين في كينيا، مصدرا جملة توصيات طالب بتطبيقها قبل عملية الإغلاق المقررة الشهر القادم.

وقال المجلس إنه يجب أن تكون إعادة الصوماليين إلى وطنهم من داداب "عملية طوعية وآمنة"، كما طالب بإعطاء الأولوية لحماية اللاجئين العائدين إلى الصومال.

وحث المجلس الجهات المانحة على الالتزام بالتمويل الكافي لإعادة الإدماج وتطوير البرمجة في مناطق العودة بالصومال، وتوفير الدعم التقني للحكومة الصومالية والسلطات المحلية لإدارة عملية العودة.

وبحسب المجلس، فإن اتخاذ نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعدا نهائيا لإغلاق المخيم يعني أن عملية إعادة التوطين ستكون "فوضوية وغير منتظمة"، مشيرا إلى الحاجة الماسة لتأخير ذلك الموعد "لضمان تنسيق إجراءات إعادة التوطين بصورة أفضل وبحيث تلتزم بالمعايير الدولية".

المصدر : الجزيرة