قالت الأمم المتحدة إن نحو 24 ألفا من سكان مدينة قندوز شمال أفغانستان اضطروا إلى تركها بسبب القتال المستمر بين قوات الأمن وعناصر حركة طالبان.

ويواجه السكان المذعورون أزمة إنسانية متزايدة أثناء فرارهم من التفجيرات وحرب الشوارع إلى ولايات بلخ وطخار وبغلان المجاورة وإلى العاصمة كابل.

ويواجه سكان قندوز نقصا حادا في الأغذية والأدوية بفعل المعارك المحتدمة جراء هجوم شامل شنته الاثنين الماضي طالبان وسيطرت فيه على أجزاء من المدينة.

المصدر : وكالات