اغتال مجهولون شاهدا أساسيا في قضية اغتيال الناشطة الحقوقية الباكستانية سابين محمود بالرصاص في أبريل/نيسان الماضي في كراتشي.

وكان مسلحون اغتالوا سابين محمود عند عودتها إلى منزلها مع والدتها بعد مؤتمر عن وضع حقوق الإنسان في ولاية بلوشستان.

وكان سائقها الخاص الذي نجا من الهجوم أحد الشهود القلائل في هذه القضية التي هزت الطبقة المثقفة في البلاد.

وقالت شرطة كراتشي إن عباس قتل عند عودته إلى منزله في أحد أحياء هذه المدينة الكبيرة التي تضم 20 مليون نسمة وتشهد عنفا في السنوات الأخيرة.

المصدر : الفرنسية