علقت لجنة مراقبة الصحافة في إيران صدور صحيفة للمحافظين ووجهت إنذارين إلى وسيلتي إعلام أخريين، بعد انتقادها الاتفاق النووي مع القوى الكبرى.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن اللجنة علقت صدور الصحيفة الأسبوعية المحافظة "9 داي" وحذرت صحيفة كيهان وموقع راجانيوز الناطقين باسم المحافظين.

وكانت وسائل الإعلام الثلاث ضاعفت في الأيام الأخيرة الانتقادات للاتفاق النووي المبرم في 14 يوليو/تموز الماضي مع القوى الكبرى، ورأت أن المفاوضين الإيرانيين قدموا تنازلات كبيرة.

ووجه المجلس الأعلى للأمن القومي الذي يشرف على المفاوضات النووية ويرأسه الرئيس حسن روحاني بُعيد توقيع الاتفاق مذكرة إلى وسائل الإعلام المحلية تتعلق بتغطية المفاوضات مع القوى الكبرى والاتفاق.

وقال الناطق باسم وزارة الثقافة الإيرانية حسين نوشابادي إن "بعض القضايا لها طابع حيوي للبلاد، ويجب بالتأكيد منع اتخاذ المواقف المخالفة لمصالحنا القومية".

وأضاف "قرارات المجلس الأعلى يجب أن يطبقها الجميع"، موضحا أن "الاتفاق النووي المبرم بإشراف المرشد الأعلى والسلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعية والقضائية)، ولا يمكن أن يكون موضع انتقادات غير عادلة بسهولة".

المصدر : الفرنسية