شجبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الاحتجاجات العنيفة خلال اليومين الماضيين ضد لاجئين بمدينة هايدناو شرقي البلاد.

وقالت إن من المشين أن يحظى أعضاء اليمين المتطرف بأي دعم من المجتمع المحلي هناك.

وقالت ميركل "أود أن أقول بعد الصور المروعة من هايدناو.. إني أندد بشدة بالعنف هناك.. وأجواء العنصرية التي شاهدناها غير مقبولة". وأضافت "من المقزز أن نرى كيف يجهر أعضاء اليمين المتطرف والنازيون الجدد بكراهيتهم".

وأضافت "لكن من المشين أن نرى مواطنين ألمانا وحتى عائلات لديها أطفال تدعم هذا بالسير إلى جانبهم. لا يسعني سوى أن أكرر أن ألمانيا بلد يحترم كرامة كل فرد".

المصدر : رويترز