أفرجت السطات الغامبية عن أكثر من مئتي سجين بينهم 31 شخصا سجنوا بتهمة الخيانة العظمى أثناء محاولات متعددة للإطاحة بالرئيس يحيى جامع الذي يتولى السلطة منذ وقت طويل.
 
واحتشد المئات، وهم يحتفلون ويبكون لرؤية أصدقائهم وأقاربهم، أمام سجن مايل 2، في بانجول عاصمة الدولة الصغيرة الواقعة في غرب أفريقيا، وتحيط بها السنغال والمحيط الأطلسي من كل جانب.

 وقال مسؤولون إن من تربطهم صلات بمحاولة فاشلة للإطاحة بجامع في ديسمبر/ كانون الأول مازالوا محتجزين، لكن أفرج عن أفراد عائلاتهم بما في ذلك أم "مسنة" للعقل المدبر المزعوم للخلية.

وعبّر المعتقلون السابقون -الذين سجن بعضهم لمدة 15 عاما- عن امتنانهم للإفراج عنهم، الذي أعلن عنه جامع بكلمة يوم الأربعاء للاحتفال بمرور 21 عاما على توليه السلطة إثر انقلاب عسكري.

المصدر : رويترز