خطف مسلحون تونسيةً تعمل باللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن أثناء مغادرة منزلها متوجهة للعمل في العاصمة صنعاء أمس الثلاثاء.

وقالت اللجنة ومسؤولون محليون إن المرأة تدعى نوران حواس، وإنها مسؤولة عن برنامج الحماية التابع للجنة الدولية للصليب الأحمر في مكتب المنظمة في صنعاء.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة في اليمن ريما كمال إن مسلحين خطفوا حواس ورجلا يمنيا عندما اعترضوا مركبتهما التابعة للمنظمة في الصباح، وأطلق سراح الرجل بعد ساعات لكن لا تزال نوران حواس
محتجزة.

وبحسب ريما، فإن "هذا الحادث يأتي على رأس العديد من الحوادث الأمنية التي واجهناها، وهو أمر يبعث على الأسى".

وكان مهاجم مجهول الهوية قتل اثنين من موظفي اللجنة في الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي في محافظة عمران (شمال اليمن).

المصدر : رويترز