مداهمات واعتقالات وإعدامات ميدانية ببوروندي
آخر تحديث: 2015/12/16 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/16 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/6 هـ

مداهمات واعتقالات وإعدامات ميدانية ببوروندي

حذرت الأمم المتحدة من أن بوروندي تقترب من حرب أهلية بعد أن هاجم متمردون معسكرات للجيش بالعاصمة الأسبوع الماضي، وردت السلطات بمداهمة منازل واعتقالات، وسط عمليات إعدام دون محاكمة.

وقتل قرابة تسعين شخصا بالعاصمة بوجومبورا الأسبوع الماضي في اشتباكات كانت الأسوأ منذ إحباط انقلاب عسكري في مايو/أيار الماضي، ووقعت الاشتباكات بعد شهور من أعمال عنف متقطعة واغتيالات، معظمها في العاصمة، بين مؤيدي ومعارضي الرئيس بيير نكورونزيزا.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد رعد الحسين "بهذه السلسلة الأخيرة من الأحداث الدامية يبدو أن الدولة قطعت خطوة جديدة نحو الحرب الأهلية الكاملة، ووصلت التوترات حاليا إلى مرحلة الانفجار في بوجومبورا".

وقال الأمير زيد إن قوات الأمن قامت بعد قتال يوم الجمعة الماضي بعمليات "تفتيش مكثف للمنازل" في منطقتي موساجا ونياكابيجا في العاصمة، وأن قوات الأمن اعتقلت أثناء عمليات التفتيش "مئات الشبان، ووردت مزاعم بأنها أعدمت عددا منهم دون محاكمة، ونقلت كثيرا منهم إلى جهات غير معلومة".

المصدر : رويترز

التعليقات