أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان احتجاز السلطات الأمنية المصرية للباحث المتخصص في قضايا سيناء إسماعيل الإسكندراني في مطار الغردقة شمال شرق البلاد.

وكان إسماعيل الإسكندراني -وهو صحفي مستقل وباحث متخصص في قضايا سيناء ينشر في عدة جرائد ومواقع عالمية وإقليمية ومحلية- قد أوقف في مطار الغردقة الأحد فور عودته إلى مصر بعد ندوات في أوروبا وأميركا، وثمة غموض بشأن موقفه القانوني، وفق بيان الشبكة.

وأوضحت الشبكة الحقوقية العربية أن أنباء صحفية غير مؤكدة أشارت إلى إحالة الإسكندراني إلى نيابة الغردقة للتحقيق معه في اتهامات لم تعلن حتى الآن.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن توقيف إسماعيل الإسكندراني في المطار واحتجازه يمثل انتهاكا صريحا لنص المادة 45 من الدستور المصري، التي تحظر القبض على أي مواطن دون إذن قضائي، وكذلك تلزم السلطات بإحاطة من تقيد حريته بأسباب ذلك، وكذلك بتمكينه من التواصل مع محاميه وذويه.

وأضافت أن هذه الواقعة تمثل استمرارا من السلطات في ملاحقة الصحفيين وأصحاب الرأي بما يخالف المعايير الدولية التي تلزم الدول احترام الحق في حرية التعبير وكذلك حرية العمل الصحفي.

المصدر : وكالة الأناضول