احتجب موقع فايس الإخباري لمدة ساعتين لتركيز الاهتمام على وضع الصحفي العراقي محمد إسماعيل رسول، الموقوف في تركيا منذ أواخر أغسطس/آب بتهمة "الإرهاب".

واقتصر الموقع -بين الساعتين الثانية والرابعة مساء أمس- على الصفحة الرئيسية وعليها عبارة "الحرية لرسول".

وأوضح أن الصحفي البالغ 25 عاما أوقف في 27 أغسطس/آب في تركيا أثناء إجرائه تحقيقا لصالح موقع فايس، ووضع قيد التوقيف الاحترازي "استنادا إلى اتهامات بلا أساس بتقديمه المساعدة لمنظمة إرهابية".

ودعا فايس نيوز إلى توقيع عريضة تطالب بالإفراج عن الصحفي الشاب عبر موقع تشينج دوت أورغ، جمعت حتى استئناف الموقع عمله 8259 توقيعا.

وفي رسالة مفتوحة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال الموقع إن "سجن رسول ظلم كبير لا يقل خطورة عن سجن صحافيين بريطانيين اثنين".

وأوقف رسول برفقة صحفيين بريطانيين يعملان لصالح الموقع نفسه وأفرج عنهما بعد أسبوعين. وقد أطلقت لجنة حماية الصحفيين عريضة تطالب بالإفراج عن رسول.

المصدر : الفرنسية