انتقدت منظمة "أنقذوا الأطفال" العالمية قرار سلوفينيا "حماية" حدودها من تدفق اللاجئين من خلال الاستعانة بجنود الجيش.

وقال بيدجان نشأت (مدير البرامج لدى فرع المنظمة بألمانيا) الأربعاء إن الاستعانة بالجيش للتصدي للاجئين تعد وسيلة غير إنسانية، ودليلا على عجز الأوساط السياسية الأوروبية.

وشدد على أن "الأشخاص الذين يهربون من الحرب والجوع والبؤس والخوف على حياة أطفالهم، لا يمكن ردعهم من خلال إجراءات قصيرة الأفق" مثل هذه.

وأضاف نشأت "تم إطلاق النار على لاجئ بالفعل الأسبوع الماضي على الحدود مع بلغاريا. مثل هذه الحالات تتكرر إذا ما بقي الاتحاد الأوروبي في سياسته الانعزالية".

يُشار إلى أن برلمان هذا البلد وافق صباح اليوم على الاستعانة بالجيش على الحدود للتصدي لتدفق اللاجئين. وتعد سلوفينيا الدولة الثانية ذات الحدود الأوروبية التي تقوم بذلك بعد المجر.

المصدر : الفرنسية