سمحت السلطات الأسترالية بدخول لاجئة صومالية إلى البلاد بعد تعرضها للاغتصاب في مركز احتجاز تديره أستراليا بإحدى جزر المحيط الهادي.
 
وقال المحامي جورج نيوهاوس إن المرأة ممتنة لمن دعموا قضيتها وقدموا التماسا إلى الحكومة للسماح لها بدخول البلاد لتلقي العلاج.

وذكرت صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد أن المرأة (23 عاما) في الأسبوع الـ12 من حمل جاء إثر اغتصاب تعرضت له على جزيرة ناورو.
 
وتعتبر عمليات الإجهاض غير قانونية في ناورو. وكانت السلطات الأسترالية تتجاهل على مدى أشهر التماساتها من أجل القدوم إلى البلاد وإجراء العملية.

المصدر : الألمانية