بدأت حكومة نيوزيلندا الخميس تحقيقا بشأن تلوث إمدادات مياه محلية تسببت في إصابة آلاف الأشخاص بالقيء والإسهال. وقال مسؤولون إن تفشي بكتيريا التسمم الغذائي أصاب نحو ثلاثة آلاف شخص.

ونحو نصف هؤلاء من بلدة هافلوك نورث -في نورث آيلاند الواقعة على بعد نحو 250 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من العاصمة ولينغتون- حيث أغلقت المدارس واكتظت المنشآت الصحية بالمصابين.

وقال وزير الصحة جوناثان كولمان في بيان "الوضع في هافلوك نورث مقلق.. من الضروري أن يكون لدى الناس ثقة في إمدادات المياه".

المصدر : رويترز