قال البروفيسور الألماني إنغو فروبوزه إن ‫التمارين المائية تعد تدريبا شاملا للجسم، إذ إنها تعمل على تدريب ‫عضلات الجذع والجزء العلوي من الجسم بصفة خاصة، وكذلك عضلات السيقان.

‫وأضاف فروبوزه -وهو أستاذ في الجامعة الألمانية للعلوم الرياضية بمدينة ‫كولونيا- أن التمارين المائية تساعد أيضا على تدريب قوة التحمل والقوة ‫العضلية والتناسق العضلي العصبي والحركي.

‫وتستفيد هذه التمارين من ميزة الماء التي تتمثل في أن مقاومتها أعلى من ‫مقاومة الهواء بمعدل 14 مرة، مما يؤدي إلى زيادة صعوبة الحركة، مما ‫يستلزم استخدام عضلات الجسم بأكمله.

المصدر : الألمانية