حذّر المركز الألماني للتوعية الصحية من أن‬ ‫الإصابة بالحصبة قد تتفاقم إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي أو التهاب‬ ‫الدماغ، اللذين يفضيان إلى الوفاة.‬

‫وأضاف المركز الألماني أن مرض الحصبة شديد العدوى، موضحاً أن كل اتصال‬ ‫بشخص مصاب بالحصبة قد يتسبب في العدوى، موضحاً أن الحمى الشديدة والطفح‬ ‫الجلدي الأحمر يعدان من الأعراض الشائعة للإصابة بالحصبة.‬

‫وأشار الأطباء الألمان إلى أن العدوى بالحصبة تنتشر عن طريق الرذاذ أو‬ ‫عن طريق الاتصال بسوائل الجسم الحاملة للفيروس، مضيفاً أنه يمكن حدوث‬ ‫عدوى قبل ظهور الطفح الجلدي المميز للمرض بمدة تصل إلى خمسة أيام.‬

‫ونصحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والبالغين ‫الآباءَ بالتأكد من تطعيم أطفالهم وأنفسهم أيضا بلقاح الحصبة.

المصدر : الألمانية