أشارت الرابطة الألمانية المهنية لأطباء الأعصاب‬ إلى أن مرض باركنسون أو الشلل الرعاش يجعل المصابين به عرضة‬ ‫للمشكلات والاضطرابات النفسية.‬

‫وأوضحت الرابطة الألمانية أن الاكتئاب يوثر على جودة الحياة لدى 40% من‬ ‫الحالات المصابة بمرض باركنسون، حيث قد تظهر لديهم الاضطرابات النفسية مع‬ ‫تطور المرض أو حتى خلال المراحل المبكرة من الإصابة بالمرض.‬

‫وأضاف الأطباء الألمان أن الاكتشاف المبكر للاكتئاب يساعد بشكل كبير على‬ ‫علاجه بشكل أفضل.

ورغم عدم توافر علاج لمرض باركنسون في الوقت‬ ‫الحالي، فإنه يمكن الحد من أعراضه، مثل اضطرابات الحركة واهتزاز‬ ‫العضلات واختلال التوازن، عن طريق تناول بعض الأدوية.‬

المصدر : الألمانية