توصل باحثون من سويسرا لتطوير روبوتات تجري العمليات الجراحية داخل جسم الإنسان، وتتميز بأنها لينة ومرنة وتعمل دون محركات، ويتم تحريكها عن طريق تعريضها لمجالات مغناطيسية، ويمكنها محاكاة حركة البكتيريا.

وطور الروبوتات الباحث سليمان ساكار من كلية العلوم الفنية بجامعة لوزان بالاشتراك مع الباحثين هين وي هوانج وبرادلي نيلسون من المعهد الفدرالي للتكنولوجيا في زوريخ بسويسرا.

ويتشابه النموذج الأولي من الروبوتات العلاجية مع شكل البكتيريا السوطية، مما يتيح له السباحة داخل جسم الإنسان، وعندما يتم تسخين الروبوتات بواسطة أشعة الليزر، فإن الزوائد السوطية للروبوت التي تسمح له بالحركة "تختفي".

المصدر : دويتشه فيلله,الألمانية