أفادت دراسة بريطانية حديثة شملت نحو 2300 طفل بأن الحركة‬ ‫في الصغر تساعد على تقوية العظام وتحميها من الهشاشة والكسور في مراحل‬ ‫لاحقة من العمر. ‬

‫ووجد الباحثون أن الأطفال الذين مارسوا المشي والجري والقفز في عمر 18‬ ‫شهرا تمتعوا بقوة العظام في عمر الـ17 أكثر من أقرانهم الذين‬ ‫لم يواظبوا على ممارسة هذه الأنشطة. ‬

‫وقام الباحثون بقياس حجم وشكل وكثافة عظام الورك وقصبة الساق،‬ ‫وتوصلوا إلى أن ممارسة الأنشطة الحركية تساعد على زيادة حجم وسمك‬ ‫العظام، مما يحد في ما بعد من خطر الإصابة بالهشاشة والكسور. 

المصدر : الألمانية