شدد معهد الجودة والاقتصادية في القطاع‬ ‫الصحي بألمانيا على ضرورة استشارة الطبيب فورا في حالة الإصابة بإسهال مصحوب‬ ‫بدوار ومشاكل في الدورة الدموية، حيث يعد ذلك مؤشرا على أن الجسم فقد‬ ‫الأملاح والسوائل بشدة.‬

‫وينطبق ذلك أيضا إذا لم تتحسن الأعراض بعد مرور 48 ساعة أو عند الإصابة‬ ‫بحمى أو ملاحظة آثار دم في البراز أو المعاناة من آلام شديدة.‬

‫وأكد المعهد الألماني على ضرورة أن يشرح المريض للطبيب ما إذا كانت‬ ‫الأعراض ظهرت بشكل مفاجئ أو تدريجي وطبيعة البراز من حيث القوام واللون.

كما يجب أن يطلع الطبيب على الأطعمة التي تم تناولها قبل ظهور‬ ‫الأعراض، وما إذا كان المرء عائدا لتوه من السفر، وما إذا كان يعاني من‬ ‫حساسية أو عدم القدرة على تحمل أطعمة معينة.

المصدر : الألمانية