شدد البروفيسور الألماني أنسغار لوسه‬ ‫على ضرورة استشارة الطبيب على الفور في حال الإصابة بإسهال دموي، والذي‬ ‫ربما يكون مصحوبا بحمى أيضا. ‬

‫وأوضح لوسه -وهو مدير عيادة طب الباطنة بمستشفى هامبورغ إبندورف- أن هذه‬ ‫الأعراض قد تشير إلى الإصابة بعدوى بكتيريا الإشريكية القولونية (Escherichia coli)، مشيرا إلى أن‬ ‫الطبيب يأخذ حينئذ عينة من البراز للتحقق من العدوى. ‬

‫وأكد البروفيسور الألماني على أهمية إمداد الجسم بكمية كافية من السوائل‬ ‫والأملاح لتعويض الجسم عما فقده في هذه الحالات الشديدة من الإسهال،‬ ‫وذلك تجنبا للتعرض للجفاف.‬

المصدر : الألمانية