حثّ مسؤولان كبيران في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما زعماء الكونغرس في رسالة على
الموافقة على تشريع لتمويل محاربة فيروس زيكا، وذلك مع تزايد المخاوف من أن تواجه البلاد قريبا خطر انتشار العدوى بين المواطنين.

وطلبت إدارة أوباما من الكونغرس -الذي يهيمن عليه الجمهوريون- في 22 فبراير/شباط 1.9 مليار دولار تمويلا إضافيا لمواجهة المخاطر الصحية التي يسببها زيكا.

ومع تقاعس الكونغرس عن الاستجابة بسرعة لهذا الطلب، أعادت الإدارة الأميركية في وقت سابق من الشهر الجاري توجيه مبلغ 589 مليون دولار لإجراءات مكافحة الفيروس، وجاء معظم المبلغ من صندوق لمكافحة فيروس إيبولا.

وقالت سوزان رايس مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي وشون دونوفان مدير مكتب الإدارة والميزانية -في الرسالة التي بعثا بها الليلة الماضية- "دون اعتمادات إضافية كبيرة ستضعف بشدة جهود البلاد للتعامل بشكل كامل مع هذا المرض".

وتم إرسال الرسالة إلى زعيم الأغلبية الجمهورية في الكونغرس السناتور ميتش مكونيل، وإلى زعيم الديمقراطيين هاري ريد، وإلى أعضاء بارزين آخرين في الكونغرس.

المصدر : رويترز