نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن منظمة "أبحاث السرطان" في بريطانيا تحذيرها من أن ارتفاع معدلات الإصابة بالسمنة قد يكون وراء ازدياد نسبة الإصابة بسرطان الرحم.

وأوضح الباحثون أن الهرمونات التي تفرزها الدهون تساعد في تشجيع الخلايا على التكاثر مما يزيد من نسبة تكوين الأورام السرطانية.

وأضافوا أن قلة ممارسة التمارين الرياضية والسن والجينات من الأسباب الأخرى للإصابة بسرطان الرحم.

المصدر : الصحافة البريطانية